اعتقال وتوقيف عدد من الصحفيين والصحفيات في إيران

0 22
الصورة من الاحتجاجات والمظاهرات التي تشهدها إيران

أفادت تقارير صحفية محلية ودولية باعتقال السلطات في إيران عدداً من الصحفيين/ات في الأيام الأخيرة، على خلفية المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ السبت الماضي، احتجاجاً على وفاة الشابة جينا أميني في المستشفى يوم الجمعة الماضي، بعد أيام من إيقافها في مقر لشرطة الآداب بتهمة عدم التقيد بمواصفات الحجاب.

ومن الصحفيين/ات الذين تمّ اعتقالهم وتوقيفهم إلهه محمدي والصحفية العاملة في صحيفة شرق الإصلاحية نيلوفر حامدي، كما وأشارت الصحيفة الإيرانية إلى اعتقال الصحفيين علي رضا خوشبخت وروح الله نخعي يوم الخميس، فضلاً عن اعتقال الناشط السياسي والصحفي محمد رضا جلايي بور.

كما اُعتقلت المصوّرة یلدا معيري الإثنين الماضي، خلال احتجاجات وسط طهران في شارع “حجاب”.

وتحدثت أنباء غير رسمية يوم أمس الجمعة على شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع إيرانية عن اعتقال الصحفية الاقتصادية فاطمة رجبي.

وقد نشر الاتحاد الدولي للصحفيين في ذات السياق تقريراً أشار فيه إلى اعتقال 6 صحفيين/ات إيرانيين/ات خلال الأيام الأخيرة، مندّداً بهذه الاعتقالات، ومطالباً السلطات الإيرانية بـ”الإفراج الفوري عنهم” لاستعادة التدفق الحر للمعلومات.

وأشار الاتحاد إلى اعتقال الصحفية في “شرق” نيلوفر حامدي، والمصورة يلدا معيري، والصحفيين الكرديين مسعود كوردبور وشقيقه خسرو والصحفية مرضية رسولي.

في حين لم يصدر تعليق حتّى الآن عن السلطات الإيرانية على اعتقال هؤلاء الإعلاميين/ات، لكنّ وسائل إعلام مؤيدة عزت هذه الاعتقالات إلى نشر ما تعتبره “أنباء كاذبة والتشويش على الرأي العام وتحريض المواطنين العاديين للمشاركة في أعمال الشغب والتواصل مع وسائل الإعلام المعادية”.

العربي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.