إصابة صحفيين صوماليين في هجوم وسط البلاد

0 13

أصيب صحفيان على الأقل في هجوم استهدف دورية حكومية في إقليم هيران وسط الصومال، إثر انفجار لغم أرضي، ممّا ألحق أضراراً بسيارة تقلّ الصحفيين صباح يوم الاثنين.

وقال مصدر من نقابة الصحفيين الصوماليين إن الصحفيين عبد الكريم محمد سياد وخالد محمود عثمان، واللذان يعملان في مكتب الإعلام لولاية هرشبيلي الفيدرالية، وكانا يرافقان وفداً حكومياً، قد تعرّضا للإصابة بعد تعرض سيارتهما لتفجير ويرقدان حالياً مستشفى مدينة بلدوين وسط البلاد.

ولم تتبنّ أيّ جهة بعد مسؤوليتها عن هذا الهجوم.

وعبّرت نقابة الصحفيين الصوماليين عن استنكارها الشديد لهذا الاعتداء الذي استهدف الصحفيين، وقال نقيب الصحفيين عبد الله مومن لـ”العربي الجديد” إنّ النقابة تطلب مزيدا من التحريّات حول ملابسات استهداف الصحفيين.

يُذكر أنّ الصومال شهد في السنوات الماضية تراجعاً في عدد الاعتداءات الجسدية ضد الصحفيين في البلاد، لكنّها لا تزال خطراً محدقاً بالنسبة لهم، إضافةً إلى مواجهتهم تضييقات وانتهاكات تؤدّي بهم أحياناً إلى السجن لعدّة أشهر.

العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.