شبكة “صحفيون في محنة” تطلق موقعًا جديدًا وتعلن عن تقديم مساعدات للصحفيين/ات

0 12

خلال السنة الماضية، تسبب كلٌ من استيلاء حركة “طالبان” على أفغانستان والغزو الروسي لأوكرانيا بتعريض الصحفيين/ات لخطر متزايد، واليوم يُعتبر وضع حرية الصحافة في 28 دولة “سيئًا للغاية”، وفقًا للتصنيف العالمي لحرية الصحافة  الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود” (RSF) عام 2022، فالأنظمة المستبدة، مثل الصين وإيران وبيلاروسيا وغيرها، تستمر في قمع حرية التعبير والإعلام المستقل.

وإلى جانب هذه التطورات، تتعرض سلامة الصحفيين للخطر بشكل متزايد، فقد وثّقت لجنة حماية الصحفيين  (CPJ) مقتل 541 صحفياً/وصحفية وسجن 1123 آخرين على مستوى العالم في العقد الأخير.

لذا تسعى شبكة “صحفيون في محنة” (JiD) إلى تقديم يد العون للصحفيين المعرضين للخطر، وتضم الشبكة التي تأسست عام 2006 (23 )منظمة على مستوى العالم، تقدم كل منها طرقًا مختلفة للمساعدة.

فعلى سبيل المثال، تقدم لجنة حماية الصحفيين التمويل للصحفيين الفارين من مناطق النزاع، بالإضافة إلى المساعدات غير المالية، مثل خطابات الدعم للحصول على التأشيرات و التدريب على السلامة الرقمية، أما صندوق روري بيك، فيزود الصحفيين بالتدريبات وخدمات البرمجة لتعزيز مهاراتهم في مجال السلامة الرقمية والبدنية.

شبكة الصحفيين الدوليين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.