بيان بخصوص اختطاف الصحفي أحمد صوفي

0

إلى الرأي العام :

في ظهيرة الثاني والعشرين من الشهر الحالي المصادف ليوم الاثنين، تعرّض مراسل برنامج “آرك” في تلفزيون “زاغروس” والعضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني في سوريا أحمد صوفي للاختطاف حسب ما نشرته مواقع إخبارية.

كان الصحفي أحمد صوفي يستقل سيارته على الطريق الواصل بين قرية “بانه قصر” ومدينة ديرك حين تعرّض للاختطاف، ومنذ يوم الثاني والعشرين من هذا الشهر هو مختفٍ ومصيره مجهول.

خلال تواصلنا مع عدة جهات أمنية بشأن مصير الصحفي أحمد صوفي لم نتلقى أي ردٍ من أي طرف، ولم تصدر أي جهة رسمية أي بيان حول ملابسات هذا الموضوع في الوقت الذي روّجت فيه مواقع إعلامية على أن العاملين في برنامج آرك يتخذون من العمل الإعلامي تغطية لأعمال استخباراتية.

نحن في اتحاد الإعلام الحر نطالب الجهات المعنية بالكشف عن ملابسات هذا الموضوع وتبيان الحقيقة من خلال إصدار بيان رسمي، والعمل على حماية الصحفيين وضمان أمنهم وسلامتهم.

 

اتحاد الإعلام الحر

قامشلو : 28 – 10 – 2018

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.