بيان إلى الرأي العام:

0 82

منذ بداية ثورة روجافا -شمال وشرقي سوريا تحملت المرأة الكردية قيادة الثورة حتى باتت قدوة للنضال و الكفاح في سبيل حريتها و حرية المجتمع بأسره، و بقيادتها تحولت الثورة الي منعطفٍ أرعب الأنظمة الاستبدادية المتمثلة بالسلطة الذكورية.

وعملت المرأة في جميع المجالات منها السياسية والعسكرية والاجتماعية حيثُ بنت سداً ضد الظلم و العبودية في ظل الأنظمة القمعية التي كانت تعاني منها كما شاركت المرأة الكرردية في المجال الإعلامي و كان لها الدور الأبرز في تعريف الثورة و إظهارها للرأي العام المحلي والعالمي، وكان لها دور في نشر منجزات الثورة على مستوى العالم ومايزلنّ إلى يومنا هذا يسعينّ إلى إبراز صوت الحق على الرغم من كل الظروف التي تمر بها المنطقة من هجمات وحصار وتآمر دولي.

ويصادف اليوم الذكرى السنوية التاسعة ليوم صحافة المرأة الكردية، بهذه المناسبة نحن في اتحاد الإعلام الحر نبارك اليوم على جميع الزميلات الإعلاميات و العاملات في المجال الإعلامي على مستوى أجزاء كردستان الأربعة اللواتي يسعينّ إلى إظهار نضال المرأة و سعيها إلى التحرر من الظلم و العبودية في ظلم الأنظمة الرجعية التي تستهدف الفكر التحرري للمرأة، ابتدءاً من غوربتلي أورسوز التي ضحت بدمائها في سبيل إظهار صوت الحق و باتت قدوة تقتدي بها جميع العاملات و العاملين في الإعلام الحر في كردستان، كما نستذكر جميع الشهيدات الإعلاميات اللواتي استشهدن في سبيل إيصال صوت الحقيقة.

وبهذه المناسبة نستنكر الاستهدافات المتكررة التي تتعرض له العاملات في المجال الإعلامي في أجزاء كردستان الأربعة و خاصةً الاستهداف الأخير التي تعرضت له قناة المرأة jin tv كما ندين جميع أعمال القمع و الاعتقال التي تتعرض له الصحفيات في شمال و شرق كردستان و التي تهدف إلى قمع حرية الرأي وكبت صوت الحقيقة.

اتحاد الإعلام الحر
07/10/2023

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.