واشنطن تتّهم موسكو بمحاولة “ترهيب” الإعلاميين الأميركيين في روسيا

0 15

اتّهمت الولايات المتحدة الأميركية روسيا بمحاولة “ترهيب” المراسلين الأميركيين العاملين في موسكو بعد استدعائهم من قبل الخارجية الروسية وتهديدهم بأعمال انتقامية بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن.

وتوجّه المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس بالحديث إلى المراسلين في واشنطن قائلاً: “وزارة الشؤون الخارجية الروسية استدعت زملاءكم : ليشرحوا لهم عواقب الخط المعادي لحكومتهم إعلامياً”.

وأضاف: “لنكن واضحين، الكرملين منخرط في هجوم كامل على حرية الإعلام وحرية الوصول إلى المعلومات والحقيقة”، منتقداً ما وصفه بأنّه “جهد واضح وظاهر لترويع الصحفيين المستقلين”.

وقال برايس إنّ دعوة موسكو كانت رداً على إدراج ثلاث قنوات روسية هي بريفي كانال وروسيا-1 وإن تي في في القائمة السوداء قبل شهر في إطار العقوبات الدولية المفروضة على روسيا جرّاء غزوها أوكرانيا.

والجدير ذكره أنَّ المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد هدّدت في مايو/ أيّار بطرد وسائل الإعلام الغربية في حال استمر موقع يوتيوب بحظر بثّ المؤتمر الصحفي الأسبوعي لوزارتها، وأعادت زاخاروفا يوم الجمعة الماضي اتهام واشنطن بتعمد “قمع وسائل الإعلام الروسية” داخل الولايات المتحدة.

 

فرانس برس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.