بيان للرأي العام:

0 61

تعرض اليوم في تركيا مجموعة من الصحفيين/ات للانتهاك الممنهج وأُعتقِل على إثر المداهمات عدد من الصحفيين/ات والعاملين/ات في مؤسسات تعمل وفقًا للأنظمة والقوانين.
وبحسب ما ورد فقد قامت الشرطة التركية بمداهمة منازلِ عددٍ من الصحفيين/ات وأُجريت عمليات تفتيش واسعة.
ومن هؤلاء الصحفيين/ات الذين تمّ اعتقالهم ومداهمة منازلهم “دجلة فرات” الرئيس المشارك لجمعية الصحفيين و سردار ألتان والرئاسة المشتركة ل “JINNEWS” وصفية ألاجاش، ومحرر “JINNEWS” جولشين كوتشوك، ومحرر وكالة موزوبوتامية (MA) عزيز أوروج والصحفي عمر جليك ، وسعاد دوغوهان ، ورمضان كجلينن، وبيريفان كارا توراك، نشأت توبراك, أبراهيم كويونجو, أسمر تونج, وزين العابدين بولوت مظلوم دوجان كولر، أليف أونغور، ورمزية تمال ،ومحمد يالجين ومحمد شاهين.

وتمّتْ مصادرة هواتفهم وبعض معدّاتهم الخاصة بالعمل.
وبالإضافة إلى مداهمة منازل الصحفيين/ات، داهمت الشرطة مكتب JINNEWS في آمد ، وخلال المداهمة صادرت الشرطة أجهزة كمبيوتر وأقراص صلبة بالإضافة إلى بعض الكتب والمجلات.
وبحسب ما ورد من المحتمل أنْ تتوسع حملة المداهمات وزيادة عدد المعتقلين/ات من الصحفيين/ات.
ونحن بدورنا كاتحاد للإعلام الحرّ في شمال وشرق سوريا، ندين ونستنكر تصرفات الدولة التركية التي تنتهك القانون الدولي الخاصّ بحماية الإنسان وحماية الصحفيين/ات كونهم مدنيين، وندعم الصحفيين/ات المعتقلين/ات بشكل كامل.
ونطالب بالإفراج عن جميع الصحفيين/ات في أسرع وقت ممكن وأنْ تتوقف الدولة التركية عن الضغط على الصحفيين/ات ووسائل الإعلام.
اتحاد الإعلام الحر (YRA)
08-06-2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.