جائزة نوبل للسلام تذهب لصحفي روسي وصحفية فيلبينية هذا العامّ

0
الصحفي الروسي “ديمتري موراتوف” والصحفية الفيلبينية “ماريا ريسّا”

 

منحت جائزة نوبل للسلام للعامّ 2021، للصحفيين “ماريا ريسّا” من الفيلبين و”ديمتري موراتوف” من روسيا، لكفاحهما من أجل حرية التعبير، علماً أن الجائزة، في تاريخها الممتد 120 عاماً، لم تكافئ يوماً الصحافة المستقلة التي تسمح بمحاسبة صانعي القرار وتساعد على التخلص من المعلومات المضللة.

وفي إعلانها الخبر، قالت رئيسة لجنة نوبل النرويجية، بيريت ريس أندرسن إنَّ “الصحافة الحرة والمستقلة والقائمة على الحقائق تعمل على الحماية من إساءة استخدام السلطة والأكاذيب والدعاية للحرب”.

وأضافت أندرسن: “من دون حرية التعبير وحرية الصحافة سيكون من الصعب النجاح في تعزيز الأخوة بين الدول، ونزع السلاح، وإقامة نظام عالمي أفضل لتحقيق النجاح في عصرنا”.

وهنأ مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ريسّا وموراتوف، وقال إن هذه الجائزة “إقرار بأهمية عمل الصحافيين في أكثر الظروف صعوبة”.

ويُذكر بأنَّ الجائزة المرموقة مصحوبة بميدالية ذهبية و10 ملايين كرونة سويدية (أكثر من 1.14 مليون دولار أميركي)، وتأتي أموال الجائزة من وصية تركها المخترع السويدي ألفريد نوبل الذي توفي عام 1895.

فرانس برس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.