“الجدائل الخضراء”… إنعاش الطبيعة وحماية البيئة

0
صورة لعمل المتطوعين يوم الأربعاء

بدأت حملة التشجير التي أطلقها مجموعة من الشباب/ات المتطوعين/ات فعالياتها تحت مسمى “الجدائل الخضراء” في في جامعة روج آفا بمدينة قامشلو يوم الثلاثاء 23/2/2021.

 بمشاركة عدد من المتطوعين من الصحافيين/ات وأعضاء من اتحاد الإعلام الحر والعديد من طلاب الجامعة بكافة فروعها.

يهدف هذا العمل التطوعي إلى إعادة إنعاش الطبيعة وتحسين واقع الغطاء النباتي في المناطق المتاحة في شمال وشرقي سوريا وذلك بزراعة ما يقارب أربعة ملايين غرسة. وتنفذ الحملة وفق خطط مدروسة من قبل خبراء في مجال الزراعة ومهندسين زراعيين مختصين يتابعون العمل خطوة بخطوة مع المتطوعين/ات.

صورة لعمل المتطوعين

وأكد المتطوعون/ات خلال عملهم التطوعي على أهمية هذه الخطوة في المرحلة الراهنة وضرورة الاستمرار فيها كلّ عامّ لتنشيط واقع الزراعة والتشجيع على التشجير في المنطقة، كما شددوا على أهمية دور الغطاء النباتي والأشجار في تحسين المناخ وزيادة جمال وسحر الطبيعة.

ومن المقرر استمرار أعمال الغرس خلال الأسبوعين المقبلين في مدينة قامشلو، ومن جانبه أثنى فريق العمل على دور المتطوعين وتفاعلهم مع الحملة والذي يدلّ على وعي الشباب/ات وحبّهم لأرضهم واهتمامهم وتطوعهم لحملة التشجير خير دليل على ذلك.

يُذكَر أنَّ هذه الحملة التطوعية للتشجير هي الأكبر والأوسع منذ سنوات في مقاطعة الجزيرة بشكل خاص وفي مناطق الإدارة الذاتية بشكل عامّ.

صور لأعمال المتطوعين في عملية غرس الأشجار

اتحاد الإعلام الحرّ 25/2/2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.