تونس تحكم على مراسل صحفي بالسجن 5 سنوات

0 48
مراسل إذاعة موزاييك أف أم خليفة القاسمي

قضت محكمة تونسية، أمس الثلاثاء، بسجن مراسل إذاعة موزاييك أف أم خليفة القاسمي لمدة 5 سنوات، لرفضه الكشف عن مصادره.

ويعمل القاسمي مراسلاً لـ”موزاييك أف أم” في محافظة القيروان، وأوقف لمدة أسبوع في مارس/آذار 2022، استناداً إلى قانون مكافحة الإرهاب، بعد نشره خبراً على موقع الإذاعة الإلكتروني يتعلق بتفكيك “خلية إرهابية” وتوقيف عناصرها، ورفضه الكشف عن مصادره لقوات الأمن.

كانت نقابة الصحفيين التونسيين قد طالبت “بإيقاف التتبّع في حق القاسمي، وإسقاط كل التهم التي تتعلق بممارسته الاحترافية لمهنته الصحفية”.

هذا وتنبه منظمات المجتمع المدني في تونس من “خطورة التوجه القمعي للسلطة القائم على تتبع الناشطين والصحفيين وأصحاب الرأي، وقمع الاحتجاجات والتضييق على الحريات، في تناقض تام مع تعهدات السلطة وخطابها، وفي مخالفة لالتزامات تونس الدولية في مجال احترام حرية الصحافة والتعبير والحقوق والحريات العامة والفردية”.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.