مجلس أوروبا يستنكر الحرب ضد الصحافة في مناطق معينة من أوروبا

0 6

استنكر مجلس أوروبا الحرب على الصحافة “في أنحاء معينة من أوروبا”، وبخاصة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث قُتل “12 صحفياً وعاملاً في وسائل الإعلام” منذ بداية الحرب.

 

وفي تقرير بعنوان “الحرب في أوروبا والمعركة من أجل حق الإعلام”، ذكرت المنصة المعنية بسلامة الصحفيين أنّ هذه “الحرب العدوانية” التي تشنها روسيا على جارتها “تجري في سياق التدهور المستمر لحرية الصحافة في أوروبا، والذي اتسم بارتفاع كبير في عدد الصحفيين المعتقلين”.

 

في أوكرانيا، قُتل “ما لا يقل عن 12 عاملاً في وسيلة إعلامية” في عام 2022 أثناء تغطيتهم للنزاع و”أصيب 21 آخرون”.

 

وأُبلغ في عام 2022 عن 289 إنذاراً يشير إلى “تهديدات أو انتهاكات خطيرة لحرية الإعلام” في 37 دولة حول صحفيين “قُتلوا وسجنوا وتمَّ الاعتداء عليهم ومضايقتهم قضائياً وضحايا حملات تشهير”، بحسب التقرير.

 

وقالت الأمينة العامة للمجلس ماريا بينشينوفيتش بوريتش: “في السنوات الأخيرة، شهدنا زيادة مقلقة في الاعتداءات والتهديدات ضد الصحفيين”، وأسفت لأنّ “العديد من هذه الهجمات بقيت دون عقاب”.

 

ودعت الدول الأعضاء (46) إلى التعامل بجدية مع هذه القضية واحترام وحماية حقوق الصحفيين بشكل كامل، وضمان سلامتهم وحماية مصادرهم ومنع الرقابة وغيرها من أشكال التدخل في عملهم.

 

وكالات

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.