بيان إلى الرأي العامّ

0 146

في انتهاك صارخ لميثاق الشرف الصحفي و تجاوز واضح لكل المواثيق والأعراف الدولية, قام أحد الشخصيات الإعلامية الناطقة بلسان الدولة التركية, وبالعربية المدعو “باكير أتاجان”, وعبر لقاء تلفزيوني مباشر لقناة الحدث بتهديد الصحفي السوري, ورئيس المركز الكردي للدراسات نواف خليل المقيم في ألمانيا بشكل مباشر.

باكير أتاجان هدد ونيابة عن سلطات الدولة التركية قائلاً للسيد نواف خليل الذي كان ضيفاً مشاركاً في اللقاء التلفزيوني, بأن الاستخبارات التركية موجودة في مكتبه, وهدده على البث المباشر.

نحن كاتحاد الإعلام الحر في شمال وشرق سوريا، ندين هذا التهديد الذي تلقاه مباشرة الإعلامي نواف خليل رئيس المركز الكردي للدراسات من قبل المدعو باكير أتاجان.

كما إننا وكنقابة تعمل على حماية الإعلامين السوريين في الداخل, والخارج نعتبر هذا التهديد صادر عن السلطات التركية مباشرة, وعبر أشخاص يلبسون قناع الإعلام.

إذ نطالب قناة الحدث بشكل خاص, وجميع القنوات, والوسائل الإعلامية التصرف بمسؤولية اتجاه الأشخاص الذين يظهرون بقناع الإعلام, وتتحدث باسم جهات استخبارية لدولة معروفة بعدائها للشعب الكردي ورموزه أينما حل وظهر.

وعليه, ندعو المنظمات الحقوقية والمعنية بالدفاع عن الحريات الصحفية القيام بمسؤولياتها اتجاه هذا التهديد أعلاه.

 

اتحاد الإعلام الحرّ 18/10/2022

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.