صحفية هولندية تتهم سلطات كردستان العراق بطردها

0 10

أعلنت صحفية هولندية في وقت سابق الأربعاء الماضي أنّ سلطات كردستان اقتادتها إلى مطار أربيل، تمهيداً لطردها من الإقليم الواقع شماليّ العراق، متّهمة حكومة الرئيس التركي أردوغان بالوقوف خلف طردها.

وقالت فريديريك غيردينك على “تويتر”: “أنا مطرودة من إقليم كردستان في العراق”. وأضافت: “وُضعت في سيارة برفقة الشرطة، ونُقلت إلى مطار أربيل حيث أنا الآن”.

وكتبت الصحفية الهولندية في تغريدتها: “أنا شخص غير مرحّب به. ذراع أردوغان طويلة”.

وفقاً للتغريدة، فإنّ الصحفية كانت في طريقها إلى كوباني شمال شرقيّ سورية حين أوقفت مباشرة قبل أن تعبر الحدود الفاصلة بين الإقليم والمدينة السورية التي تقطنها أغلبية كردية.

وسبق لهذه الصحفية أن احتُجزت لبضعة أيام في يناير/كانون الثاني عام 2015 في تركيا،  ولاحقاً أخلت السلطات التركية سبيلها بعد محاكمتها.

من جهتها، نقلت وكالة الأنباء الهولندية عن متحدّث باسم وزارة الخارجية قوله إنّ قنصل هولندا العام في أربيل “على اتّصال وثيق” بغيردينك.

وأضاف المتحدّث الهولندي: “نعتقد أنّه يجب أن يكون الصحفيون قادرون على القيام بعملهم في أيّ مكان في العالم، ولهذا أكّدنا أهمية حرية الصحافة”.

ووفقاً للوكالة نفسها، فإنّ السفير الهولندي في بغداد أجرى بدوره اتّصالاً بوزير الخارجية العراقي لبحث قضية مواطنته.

(فرانس برس)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.