السّلطات التركية تحكم على الصحفي عبد الرحمن غوك بالسجن لعام وسبعة أشهر

0 13

أصدرت المحكمة الجنائية التركية حكماً على الصحفي عبد الرحمن غوك بالسجن لأكثر من سنة ونصف، في قضية التقاط صورة الضحية “كمال كركوت” الذي قُتل على يد الشرطة التركية في نوروز عام 2017 في آمد، ورُفعت الدعوى القضائية ضد الصحفي عبد الرحمن غوك، المحرر في وكالة ميزوبوتاميا للأنباء في باكور، بتهمة “الانتماء إلى حزب العمال الكردستاني والدعاية له”.

وتمّ عقد جلسة للاستماع في قضية محاكمة عبد الرحمن غوك في المحكمة الجنائية الخامسة في آمد يوم الخميس30 يونيو/حزيران، حيث حضر الجلسة غوك ومحاميه رسول تيمور ومحمد أمين أكتر، بالإضافة إلى عدد من زملائه الصحفيين.

حيث ردّ الصحفي عبد الرحمن غوك على بيان المحكمة الجنائية التي أصدرت الحكم بالسجن، إنه نقل التطورات الميدانية خلال هجمات داعش في سوريا، وأنه لا يقبل أن يتم تقييم ذلك على أنها “دعاية للتنظيمات”.

الجدير ذكره أنّ السلطات التركية كانت ولا زالت تتبع نهجها في كمّ الأفواه وتقييد حرية الصحفيين/ات والقضاء على حرية التعبير، وكانت آخر عملية انتهاك لحقوق الصحفيين/ات قبل الحكم على غوك هي قبل أسابيع حيث قامت السلطات التركية باعتقال وسجن أكثر من عشرين صحفي وصحفية وسط مطالبات دولية وحقوقية بإطلاق سراح المعتقلين/ات تعسفياً لكن دون جدوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.