اختفاء إعلامي أفغاني وسط تضييق متواصل على عمل الصحفيين

0 12
تدهور حرية الصحافة في أفغانستان (فرانس برس)

اختفى الصحفي الأفغاني “عبد الحنان محمدي” نائب جمعية الإعلاميين الأحرار في ولاية كابيسا (مجاورة لكابول) في ظروفٍ غامضة بعد تلقيه عدّة تهديدات منذ أيام، ولم يعرف مصيره حتى اللحظة.

هذا وقد أشار مصدرٌ من داخل عائلة محمدي إنّه خرج ظهر الأحد من منزله مع أحد زملائه الإعلاميين الآخرين، ولم يعد إلى المنزل حتى الآن، كما أن هاتفه بات مغلقاً، علماً أنّه تلقى تهديدات عديدة في السابق.

من جهتها، أصدرت جمعية الإعلاميين الأحرار بياناً أعلنت فيه تواصلها مع المسؤولين المحليين في ولاية كابيسا، وطلبت منهم التعاون في القضية وتوضيح موقفها إزاء اختفاء الإعلامي.

يذكر أنّ منظمة “منظمة مراسلون بلا حدود” أصدرت تقريراً في 10 يونيو/حزيران الحالي، كشفت فيه عن اعتقال ما لا يقل عن 12 صحفياً في أفغانستان في شهر مايو/أيار وحده، رغم إعلان طالبان عن إنشاء نظام لحماية العاملين في وسائل الإعلام.

 

العربي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.