الجيش الأثيوبي يعتقل أربعة صحفيين في منطقة تيجراي

0
غيرماي غيبرو، مراسل بي بي سي الخدمة التيغرانية
مراسل تلفزيون BBC

اعتقلت السلطات الأثيوبية أربعة صحفيين تابعين لوسائل إعلام دولية خلال اليومين الفائتين، من بينهم مراسل قناة BBC وصحفيين تابعين لوكالة فرانس برس وصحيفة فايننشال تايمز أيضاً.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية BBC عن شهود عيان القول بأنهم رأوا جنوداً يرتدون الزي الرسمي يحتجزون الصحافي “جيرماي جيبرو” في عاصمة منطقة تيجراي “ميكيلي” وقالت بي بي سي إنها أعربت عن قلقها للسلطات الأثيوبية.

وفي ذات الصدد نقلت صحيفة فانيننشال تايمز أنّ أشخاصاً يرتدون الزي المدني قاموا بإلقاء القبض على صحفي مترجم يعمل لصالح الصحيفة وصحفي آخر يعمل لصالح وكالة فرانس برس في ميكيلي.

ولا تزال بي بي سي ووكالة فرانس برس تسعيان إلى معرفة أسباب الاعتقال، لكنهما أعربتا عن مخاوفهما للسلطات الإثيوبية حيال ما حدث للصحفيين.

وبدورها، أشارت “فايننشال تايمز” إلى أنها اتخذت كافة الإجراءات الممكنة للإفراج عن الصحفيين، مضيفة أنها تسعى إلى “معرفة أسباب الاعتقال”.

وردًا على اعتقال القوات العسكرية الإثيوبية للصحفيين هناك، أصدرت لجنة حماية الصحفيين الدولية، بيانًا أدانت فيه الاعتداء الإثيوبي على الصحفيين.
وقال ممثل لجنة حماية الصحفيين في جنوب أفريقيا، موثوكي مومو “ندرة التقارير المستقلة الصادرة عن تيجراي خلال هذا الصراع كانت بالفعل مقلقة للغاية، الآن اعتقالات الجيش الإثيوبي للصحفيين والعاملين في مجال الإعلام ستؤدي بلا شك إلى الخوف”.
وأضاف  موثوكي مومو “على السلطات الإثيوبية إطلاق سراح هؤلاء الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام على الفور وتقديم ضمانات بأن الصحافة يمكنها تغطية النزاع في تيجراي دون ترهيب”. 

ويُذكَر أنّ منطقة تيجراي الأثيوبية تشهد معارك منذ مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 عندما أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد شن عمليات عسكرية ضد “جبهة تحرير شعب تيجراي”، التي كانت حينها تحكم المنطقة الواقعة في شمال البلاد، بعد أشهر من الخلافات معها.

فرانس برس_بي بي سي_ فايننشال تايمز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.