الصين تحجب موقعاً إلكترونياً جديداً بموجب قانون الأمن القومي في هونغ كونغ

0
يركز محتوى الموقع المحجوب على تظاهرات عام 2019

أعلنت “شبكة النطاق العريض في هونغ كونغ” Hong Kong Broadband Network، يوم الخميس، حجبها موقعاً إلكترونياً ينشر محتوى يركز على احتجاجات عام 2019 المؤيدة للديمقراطية، التزاماً بقانون الأمن القومي، في قرار هو الأول من نوعه.

وقال متحدث باسم مزود خدمة الإنترنت HKBN، في رسالة إلكترونية إلى وكالة رويترز: “عطلنا الوصول إلى الموقع امتثالاً لقانون الأمن القومي”، مضيفًا أن الإجراء اتخذ في 13 يناير/كانون الثاني الحالي.

والموقع المحجوب HKChronicles أبلغ  لأول مرة عن تعطل خدماته الأسبوع الماضي.

يوم الأحد، ذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست”، نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن شرطة هونغ كونغ استندت إلى قانون الأمن القومي، لأول مرة، لحظر موقع HK Chronicles الذي ينشر محتوى مناهضاً للحكومة ومعلومات شخصية عن ضباط شرطة هونغ كونغ. وأثار الخبر القلق بين السكان المحليين ومجتمع الناشطين.

بموجب التشريع الأمني المثير للجدل الذي فرضته بكين على المدينة الخاضعة للحكم الصيني في يونيو/حزيران الماضي، يمكن للشرطة أن تطلب من مزودي الخدمة تقييد الوصول إلى المنصات الإلكترونية أو الرسائل التي يمكن أن تشكل تهديداً للأمن القومي.

في الصين القارية، يمنع الوصول إلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي الأجنبية والمواقع الإخبارية مثل “فيسبوك” و”نيويورك تايمز”، عبر ما يسمى بـ”جدار الحماية العظيم” Great Firewall الذي يراقب ويمنع حركة المرور بين الخوادم الصينية والخارجية.

في المقابل، يتمتع سكان هونغ كونغ التي تحكمها الصين بحريات غير متوفرة في البر الرئيسي، بفضل اتفاقية “دولة واحدة ونظامان” التي من المفترض أن تكون سارية المفعول حتى عام 2047 على الأقل.

وكانت مجموعات حقوقية قد أعربت عن تخوفها من قانون الأمن القومي الذي ينذر بإدخال آلية رقابة مماثلة لـ”جدار الحماية العظيم” إلى هونغ كونغ.

العربي الجديد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.