تضييق على الصحفيين في العراق لمنع تغطية مظاهرات الناصرية

من تظاهرات الناصرية في نوفمبر

قال صحفيون عراقيون إنهم يتعرضون لمضايقات وتهديدات غير مباشرة من مسؤولين أمنيين في محافظتي ذي قار وبغداد، بشأن تغطيتهم موجة الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها مدينة الناصرية، في محاولة لمنع تمدد موجة التظاهرات إلى مدن أخرى، وتحديداً في العاصمة بغداد.

وهذه ليست المرة الأولى التي تضيق فيها السلطات العراقية على الصحفيين، فقد شهدت الأشهر الماضية حملات متعددة، تسببت بهجرة عشرات الناشطين والإعلاميين إلى إقليم كردستان، كما اضطر آخرون إلى مغادرة العراق.

وأبلغ ثلاثة صحفيين، في محافظة ذي قار وبغداد، بأنهم تعرضوا لمضايقة وتلميحات من مسؤولين أمنيين بشأن تغطيتهم الأخيرة لأحداث ذي قار، على غرار عبارات “لا تجيب مشاكل لنفسك”، أو “خليك بعيد”، أو لا تثير الفتن”.

العربي الجديد