البيان الختاميّ للمؤتمر الخامس لاتحاد الإعلام الحرّ

0

تمرُّ سوريا بشكل عامّ ومناطق شمال وشرقي سوريا بشكل خاصّ بتغيرات كثيرة على الصعيد السياسي والعسكري والتي من شأنها تغيير الواقع برمّتهِ، لذا ومن أجل أن يكون للإعلام دور في تغيير  الواقع كان من الضرروة أن يُعقَد اتحاد الإعلام الحر مؤتمره الاعتيادي في هذه الأوقات الحساسة بهدف تغيير هيكليته التنظيمية وتوسيع عمله للفترة المقبلة، ولذلك فقد انطلقت صباح يوم الجمعة 23 أكتوبر/تشرين الأول من العام 2020 في مدينة قامشلو أعمال المؤتمر الخامس لاتحاد الإعلام الحرّ تحت شعار “الإعلام المهنيّ ضمان التغيير نحو الأفضل” بحضور أعضاء الاتحاد وممثلي الاتحاد في أقاليم شمال وشرقي سوريا.

 وحضر المؤتمر ممثلو مؤسسات الإدارة الذاتية والمؤسسات الثقافية والمدنية وعدد من الصحفيين المستقلين والكُتاب والمثقفين.

وقد ألقى الكلمة الافتاحيية الرئيس المشترك للاتحاد بانكين سيدو أشار خلالها إلى دور الإعلاميين والصحفيين في تغطية الأحداث كما استذكر الصحفيين الأربعة الذين فقدوا حياتهم العام الماضي نتيجة الهجوم التركي على رأس العين/سري كانيه وتل أبيض/ كري سبي.

وألقى الرئيس المشترك لمكتب الإعلام في الإدارة الذاتية عامر مراد كلمة شدد فيها على اتخاذ العمل على محاربة الإرهاب فكرياً كأولويّة والارتقاء بالعمل الإعلامي من خلال التعاضد بين مختلف المؤسسات الإعلامية.

وبعد عرض سينفزيون حول الانتهاكات ضد الصحفيين من قبل الجيش التركي والفصائل الموالية وبعض الانتهاكات الداخلية قرأت الرئيسة المشتركة آفين يوسف تقرير عمل الاتحاد لعامين خلال الدورة الماضية، ليتمَّ بعدها النقاش حول عمل الاتحاد من قبل الأعضاء والإدلاء بآرائهم ومقترحاتهم المنتقدة لعمل الاتحاد خلال الفترة المنصرمة لتلافيها في الدورة الجديدة.

وكان من بين النقاشات جملة من المشاكل والصعوبات التي واجهها الصحفيين في عملهم الصحفي مطالبين بإيجاد حلول لها.

كما  ناقش المؤتمرون  النظام الداخلي للاتحاد وتعديل بعض البنود ليتم الاتفاق على صيغة موحدة للنظام الداخلي للإعلام تخدم آلية عمل الاتحاد والأعضاء في الدورة الجديدة.

 بعد الانتهاء من النقاشات أُنتخِبَ كلّ من بانكين سيدو وآفين يوسف مجدداً كرئاسة مشتركة للاتحاد.

كما أُنتخِبَ أعضاء المجلس العامّ للاتحاد وعددهم 17 ممثلين عن كافة الأقاليم في شمال وشرقي سوريا وهي كالتالي: 

عفرين والشهبا وحلب: إدريس حنّان وزينب بركات.

إقليم الرقة: إياس العبو وخالد الجمعة.

الطبقة: محمد خليل وجيهان محمد.

منبج: زكريا الحسن وسيبيليا ابراهيم.

إقليم الفرات: لزكين محمد و دلوجان بوزي.

إقليم الجزيرة: زيور شيخو، ميديا غانم، مزكين عبد الله، سلطان تمو، جوان ملا ابراهيم.

أمّا بخصوص إقليم دير الزور فقد تم تأجيل انتخاب ممثلي الاتحاد وذلك بسبب الظروف الأمنية التي تمرُّ بها.

يُِذكَر أنَّ المجلس العامّ للاتحاد في الدورة الماضية كان يتألف من 9 أشخاص ممثلين عن مقاطعات الجزيرة وعفرين وكوباني.

وورد في نهاية المؤتمر عدة مقترحات من الأعضاء ليتمّ العمل عليها في الدورة المقبلة وهي:

العمل على توسيع اللجان من خلال رفدها بلجان مختصة بشأن الإعلام والصحافة في كافة المجالات المرئية والمسموعة والمكتوبة.

العمل على تطوير مشاريع إنمائية وأخرى استثمارية تعود بالفائدة على الاتحاد والأعضاء.

العمل على تأمين التكافل الاجتماعي والضمان الصحيّ للأعضاء. 

توسيع العلاقات مع المنظمات والاتحادات الإعلاميّة المحليّة والدوليّة.

عقد الندوات والمحاضرات في كافّة مناطق شمال وشرقي سوريا.

اتحاد الإعلام الحرّ 24/10/2020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.