الخارجية الأمريكية تطالب بالإفراج عن الصحفيين حول العالم في يوم الصحافة العالمي

0

طالبت الخارجية الأمريكية الحكومات بالإفراج عن الصحفيين في يوم الصحافة العالمي، مؤكدة حرصها على حرية الصحفيين والتعبير.

شددت وزارة الخارجية الأمريكية على أهمية الصحفيين تزامنا مع جائحة كوفيد-19 الذي يسببه مرض كورونا المستجد، تزامنا مع يوم الصحافة العالمي الموافق الثالث من مايو، وانتقدت قيام بعض الحكومات بنشر المعلومات الخاطئة بشكل مقصود واعتقال الصحفيين.

وفي بيان للوزارة، السبت، ذكرت أنه “في الوقت الذي يتوجب فيه على المسؤولين حماية وسائل الإعلام المستقلة نعلم أن هناك حكومات تتقصد نشر المعلومات الخاطئة وفرض الرقابة على المعلومات الصحيحة والمفيدة ومنع الصحفيين المستقلين بالقوة من توفير خدماتهم للعامة”.

وأضافت الوزارة بأن تلك الحكومات “قامت باعتقال الصحفيين بسبب تغطياتهم وحجبت مقالاتهم ومواقعهم لأن هؤلاء الصحفيين امتلكوا الشجاعة لمساءلة متخذي القرارات وانتقاد قراراتهم تجاه التعامل مع الجائحة، المسؤولون الذين أرادوا التهرب من المسؤولية قاموا بإعاقة حركة الصحفيين ولجأوا إلى التهديد بعقوبات لكبح أي تقارير منتقدة للحكومة، نطالب بالوقف الفوري لمثل هذه الرقابة”.

وذكرت الوزارة بضرورة “الحرص على حرية الصحفيين المهنيين والمدنيين للإبلاغ عما يمكنهم رؤيته وسماعه والتعبير عن آرائهم بكل انفتاح”، وأضافت “إعلامنا المستقل يهيئ تبادل المعلومات التي من شأنها إنقاذ حياة متابعيها، كما أن الشفافية تؤكد القدرة على القرارات الصائبة ومحاسبة المسؤولين”، بالأخص في هذا العام الذي شهد فيه العالم الجائحة.

وأشادت الخارجية الأمريكية بشجاعة الإعلام المستقل وإصراره، “فالعديد من الصحفيين يخاطرون بفقدان حياتهم وحرياتهم، ليس فقط في مواقع النزاعات والأزمات أو تلك المناطق المتأثرة بشكل أكبر بالجائحة، بل أيضا في تلك المناطق التي تواجههم فيها تهديدات بالاعتقال التعسفي والعنف”.

وأنهت الوزارة بيانها مطالبة “كافة الحكومات بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين بسبب عملهم ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب جرائم بحقهم”.  

المصدر:ANF

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.