بيان بخصوص استهداف الصحفيين في مدينة كري سبي (تل أبيض)

0

يعمد الجيش التركي منذ ما يقارب الأسبوع إلى استهداف القرى والأحياء الآمنة والآهلة بالسكان في كوباني وكري سبي (تل أبيض) بالأسلحة المتوسطة والثقيلة متعمداً استهداف المدنيين.

تأتي هذه الهجمات و الممارسات العدوانية في ظل صمت دولي و إعلامي مجحف حول ما يتعرض له المدنيون من قتل وتنكيل لم يكن آخر حلقاته استهداف الجنود الأتراك للطفلة سارة البالغة من العمر 11 سنة و الذي نجم عنه استشهادها.

في إطار العدوان التركي المستمر، وفي صباح الثاني من شهر تشرين الثاني الجاري، تعرض الزميلان الصحفيان كلستان محمد وإبراهيم أحمد للقصف المتعمد من قبل الجيش التركي أثناء قيامهما بتغطية الأحداث وإجرائهما للمقابلات مع الأهالي في حي المنبطح شرق مدينة كري سبي (تل أبيض)، حيث استقرت الحالة الصحية للصحفي إبراهيم أحمد بعد تعرّضه لطلق ناري من الطرف التركي، أما الزميلة كلستان فحالتها خطرة بسبب استهدافها بقذيفة هاون.

نحن في اتحاد الإعلام الحر ندين ونستنكر هذه الاعتداءات التركية السافرة على الصحفيين وندعو المجتمع الدولي ونقابات الصحافة العالمية إلى الخروج عن صمتها إزاء الممارسات التركية العدوانية التي تستهدف الصحفيين والإعلاميين. كما نحمل القوى الدولية المتمثلة بالتحالف الدولي لمحاربة داعش مسؤولية ما يحصل بسبب صمته عن الاعتداءات التركية المستمرة.

اتحاد الاعلام الحر

2-11-2018

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.