حملة “من أجل عفرين” تحذر من تطهير عرقي ومجازر في عفرين بعد اشتداد القصف التركي على المدينة

0

مع اشتداد وتيرة قصف الجيش التركي على مدينة عفرين، حذرت الكوادر الصحفية العاملة في حملة “من أجل عفرين” من مجازر أكثر وتطهير عرقي قد يحدث في المدينة من قبل الجيش التركي والقوات الموالية له.
فبحسب الصحفي دلسوز دلدار الناشط في حملة “من أجل عفرين” فإنه و”خلال الثمان والأربعين ساعة والقصف مستمر على المدينة، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين في وقت لم يعد فيه امكانيات لدى المشافي لإسعاف جميع الجرحى، كما إن المدينة باتت في حالة حصار، إذ أن الجيش التركي والفصائل الموالية له تستهدف المدنيين بشكل مباشر، بعد أن عجز عن إخراجهم عبر التخويف خلال الفترة الماضية حيث تم استهداف أطراف المدينة، لذلك حصلت خلال اليومين الماضيين مجزرتين كبيرتين كأسلوب جديد لتفريغ المدينة”
وأضاف “استهدفت المدفعية التركية في حوالي الخامسة والنصف من مساء أمس أحياء ترنده والأشرفية وطريق جنديرس (جنوب المدينة)، ما أدى إلى مقتل 7 مدنيين بينهم اربعة أطفال وجرح 12 أخرين علما أن من بين الضحايا والجرحى 11 من عائلة واحدة، كما عاد القصف ليوقع في حوالي التاسعة والنصف 5 أطفال من عائلة واحدة جرحى في حي ترندة جنوب المدينة”
وأكد مصدرنا أن “القصف اشتد منذ صباح اليوم وحتى ساعات المساء على مختلف أحياء المدينة ولم يعد هناك أمكانية لإنقاذ الضحايا والجرحى نتيجة القصف، وقد بات الوضع غير مستقر في المدينة كما إن المشافي في عفرين، لم تعد تستطيع استقبال الجرحى والمصابين مع تقلص عدد الكوادر الطبية والنقص الحاد في المواد الطبية “.
رابط لصور الجرحى لمجزرة أمس : https://drive.google.com/…/1K_o7ZyX0Evj_w3LfCIcjgEaMNE6AZDL…
رابطين لصورتين توضحان اسماء الضحايا واسماء الجرحى
https://drive.google.com/…/1xYhOWChoTS9qookamHE2bfEjx…/view…
https://drive.google.com/…/1I5keKqQgkLicbztwZ6GDU7Cvh…/view…
تعرض اليوم أيضا مركز مدينة عفرين لعدة غارات جوية وقصف مدفعي عنيف ومازال المدنيين في الملاجئ حيث لم يستطع ناشطو حملتنا من توثيق الضحايا والقصف الجاري، بسبب شدة القصف وعدم قدرة فرق الإسعاف انتشال الضحايا والجرحى، حيث لا يعرف حتى الآن عددهم.
رابط صور القصف https://drive.google.com/…/1BqU1RHFJDGbNpoKF9o_NPpBSwZcr4aQ…
فيديو للغارات والقصف
https://drive.google.com/…/1ADFCWJIwOm96U-PIEF498UuT3gyZ_m4…
من جانب أخر تفاقمت الأزمة الإنسانية في مدينة عفرين، شمال غربي سوريا، والمناطق المحيطة بها مع اقتراب القوات التركية والمسلحين السوريين المتحالفين معها من المدينة التي باتت مكتظة بالنازحين والفارين من المعارك وتتدفق اعداد المدنيين الذين يحاولون الخروج من عفرين.
رابط صور النزوح :
https://drive.google.com/…/1unB7NkI5w3gQHX1fuWpf-yaL3mgje8T…
اتصالا بذلك رصدت كوادر “حملة من اجل عفرين” العديد من الصور التي تظهر فيها القوات التركيا وهي تضع اعلامها و عبارات عنصرية على ابنية ومؤسسات عفرين كان اخرها احد مباني الإدارة الذاتية في جندريس حيث رفعت القوات التركية ومواليها علم كبير لتركيا على المبنى, وقبلها كتب مقاتل تركي على احدى مباني بلدة راجو المدمرة عبارة ” لا ادري من احرق روما، اما راجو فنحن من احرقناها “.
رابط صور لرفع الاعلام التركية https://drive.google.com/…/1I8YFbRlbx-4ywlaKj6aozlPFv3jGA92…
من جهتها شهناز عثمان عضو حملة “من اجل عفرين” قالت في تصريح اول باسم الحملة ” رصدنا خلال الفترة الماضية من عمر الهجوم التركي على عفرين، جميع نقاط القصف والانتهاكات التي حدثت بحق المدنيين وكذلك تجاوزات الاعلام المرافق للجيش التركي، لكن الأهم من هذا وذاك اننا رصدنا الصمت الإعلامي العربي والدولي تجاه عفرين في خطوة تؤكد الوقوف مع الجزار في وجه الضحية والدعوة الى الاستمرار في هذا العدوان “.
وأضافت عثمان ” يبدو واضحا ان الدولة التركية تريد ضم مناطق عفرين الى حدودها، فهي بدأت بتوطين من جلبتهم معها في قرى عفرين ورفعت أعلامها على القرى التي احتلتها، انها تحاول ان تنهي وجود الشعب السوري هناك وتطرد أصحاب الأرض لا بل اننا متخوفون من تطهير عرقي بحق أهالي عفرين ”
رابط لجميع عناصر الميديا في تقرير اليوم https://drive.google.com/…/1sOwTVa125L0_DqOqilRXOGBlYwGn-Ud…

التقرير اليومي لحملة من أجل عفرين 15-3-2018
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.