مقتل صحفييْن بالرصاص في شمال كولومبيا

0 20
تُعدّ كولومبيا ثالث أخطر دولة في أميركا اللاتينية للصحافيين (بيدرو باردو/ فرانس برس)

قتل مجهولون على دراجة نارية صحفييْن بالرصاص الأحد في كولومبيا، لدى عودتهما من تغطية كرنفال، بحسب ما قالته الشرطة.

وكان الصحفيان يعملان في موقع “سول ديجيتال” Sol Digital الإخباري في بلدة فونداسيون على ساحل بحر الكاريبي، وهما لينر مونتيرو أورتيغا (37 عامًا) وديليا كونتريراس كانتيو (39 عامًا)، بحسب ما أفاد به قائد الشرطة في منطقة ماغدالينا أندريس سيرنا.

وأشارت الشرطة إلى أنها تعتقد أن إطلاق النار قد يكون نتج عن خلاف أو شجار في الكرنفال.

لكن منظمة “فري بريس فاونديشين” Free Press Foundation (منظمة الصحافة الحرة)، طالبت الشرطة “بأخذ عمل لينر وديليا كصحفيين بعين الاعتبار” خلال التحقيق في الجريمة.

وأشارت المنظمة إلى أن 768 صحفيًا تعرضوا لأنواع من العنف، بما فيها القتل العام الماضي.

وتُعدّ كولومبيا ثالث أخطر دولة في أميركا اللاتينية بالنسبة للصحفيين، بعد فنزويلا والمكسيك بحسب منظمة مراسلون بلا حدود.

فرانس برس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.