الصحفية الفيليبينية ماريا ريسا الحائزة على جائزة نوبل للسلام تواجه السجن

0 13
الصحفية الفيلبينية ماريا ريسا

خسرت الصحفية الفيليبينية ماريا ريسا الحائزة على جائزة نوبل للسلام، استئنافها لحكم بإدانتها بالتشهير عبر الإنترنت، حسبما أفاد موقعها الإخباري رابلر.

وقال الموقع إنّ ماريا ريسا وزميلها السابق ري سانتوس جونيور يواجهان عقوبات سجن طويلة، لكنّهما “سيستخدمان جميع السبل القانونية المتاحة أمامهما”، بما في ذلك رفع القضية إلى المحكمة العليا.

ووصف “رابلر” القرار بأنّه “مؤسف”، مؤكداً أنّه “يضعف قدرة الصحفيين على محاسبة السلطة”.

وكانت ريسا من أشدّ المنتقدين للرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي وحربه القاتلة على المخدرات التي انطلقت في العام 2016، والتي فتحت الباب أمام ما يقول دعاة حرية الصحافة إنّه سلسلة من التهم الجنائية والتحقيقات والهجمات عبر الإنترنت ضدّها وضدّ وسائل الإعلام.

وحصلت ريسا والصحفي الروسي دميتري موراتوف على جائزة نوبل للسلام في أكتوبر/ تشرين الأول لجهودهما في “حماية حرية التعبير”.

وهي تواجه ما لا يقل عن سبع دعاوى قانونية بما في ذلك التشهير عبر الإنترنت، وأُفرج عنها بكفالة فيما تواجه الآن عقوبة قد تصل إلى ست سنوات من السجن.

(رويترز)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.