اتحاد الصحفيين الدوليين: مقتل 65 صحفياً حول العالم خلال العامّ 2020

0

اتحاد الصحفيين الدوليين 

كشف الاتحاد الدولي للصحفيين عن مقتل 65 صحفياً في جميع أنحاء العالم خلال عام 2020، أثناء تأديتهم لعملهم الصحفي، حيث واجهوا عنفاً متزايداَ خلال العام 2020 كما ورد في تقريرها الثلاثين.

وأشار تقرير الاتحاد الدولي للصحفيين إلى أن “هذا العدد ارتفع مقارنة بالعام الذي سبقه (2019) بـ17 حالة”، موضحاً أن “حوادث العنف قد أودت بحياة 2680 صحفياً وإعلامياً منذ العام 1990”.

وذكر أن “الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام كانوا ضحايا عنف ارتكبته جماعات الجريمة المنظمة والمتطرفون والمنظمات الطائفية”.

ولفت تقرير الاتحاد الدولي للصحفيين إلى أن “المكسيك كانت أخطر دولة بالنسبة للصحفيين في عام 2020، بناء على إجمالي الوفيات متصدرة الدول الخطرة على الصحفيين، حيث قتل 14 صحفياً فيها، تلتها أفغانستان، إذ بلغ عدد الصحفيين القتلى فيها 10 حالات، تليها باكستان بـ9 قتلى من الصحفيين، والهند بـ8”.

كما يبيّن التقرير أن كل من “الفلبين وسوريا سجلتا 4 قتلى من الصحفيين لكل منهما، تليهما نيجيريا واليمن بـ3 قتلى لكل منهما، كما قتل صحفيان في العراق والصومال، بينما سجل كل من بنغلاديش والكاميرون وهندوراس وباراغواي وروسيا والسويد مقتل صحفي واحد”.

وعلّق الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بيلانجر، في هذا الصدد بالقول “لم يكن عام 2020 استثناء من التقرير، فالحكم القاسي لبارونات الجريمة في المكسيك، وعنف المتطرفين في باكستان وأفغانستان والصومال، فضلاً عن عدم تسامح المتشددين في الهند والفلبين، ساهم في استمرار إراقة الدماء”.

وسيتمّ إطلاق التقرير الرسمي خلال ملتقىً رسمي سيُغقد يوم غدٍ الاثنين 15 مارس/ آذار في بروكسيل بالتعاون مع منظمة “قاوم الحصانة”، وهي جمعية تدعو لتحقيق العدالة للصحفيين.

اتحاد الصحفيين الدوليين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.