نائب برلماني أردني يهاجم الإعلام والإعلاميين في الأردن

0
البرلمان الأردني

اتهمَ النائب وائل رزوق خلال كلمته أمام  مجلس النواب، الصحفيين بنشر أفكار مضللة وبث افكار مسمومة ووصفهم بأصحاب “الأقلام المدفوعة مسيقا“. وانتخب رزوق لعضوية مجلس النواب عن الدائرة الثالثة بمحافظة اربد شمال الأردن، وهي ثاني أكبر محافظة من حيث عدد السكان. وقد حاول الدفاع عن نفسه بالقول أنه كان يقصد فقط “بعض الإعلاميين”. غير ان ماجاء في بداية كلامه في وصف الإعلام “بالأصفر” يشير لعكس ذلك.

ويواجه  قطاع الإعلام  الأردني (كغيره من دول المنطقة) أزمة خانقة  نتيجة جائحة كورونا تهدد الاعلام المستقل وتنذر بانهياره. ولكن هذه الأزمة الهعميقة هي أيضا نتيجة اخفاق متواصل للبرلمانات والحكومات الأردنية المتعاقبة في تبني بيئة تشريعية وتنظيمية ملائمة، تعزز من المساءلة الإعلامية وتحافظ على حرية  الصحافة واستقلاليتها .

وأكدّت نقابة الصحفيين الأردنيين في بيان لها رفضها التام لإتهامات وتصريحات النائب وائل رزوق التي “لا تخلو من الشعبوية وتمس بدور المؤسسات الإعلامية”  مطالبة رزوق بالاعتذار عما ورد منه  وبالكشف عن المعلومات والحقائق التي بنى عليها اتهاماته.

وقال أنطوني بيلانجي، الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين: ” إن الصحافة النقدية هي الضامنة للديمقراطية وأساس التنمية المستدامة. يجب على الحكومات والبرلمانات توفير بيئة تشريعية وتنظيمية  ملائمة لازدهار الصحافة  بدلا من الضلوع في هجمات رخيصة ضد الصحفيين ومؤسساتهم الإعلامية. إننا نطالب صناع السياسات في الأردن الوفاء بوعودهم المتكررة بحماية الحقوق الاقتصادية والمهنية للصحفيين العاملين في المملكة.”

الاتحاد الدولي للصحفيين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.