المفوضية العليا للانتخابات تعلن نتائج الرئاسة المشتركة للكومينات

0 67

نظمت المفوضية العليا لانتخابات الفيدرالية الديمقراطية في شمال سوريا مؤتمراً صحفياً للكشف على النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة المشتركة للكومينات في أقاليم الفيدرالية الديمقراطية في شمال سوريا التي أجريت في 22 أيلول/سبتمبر الجاري.

وقد تم خلال المؤتمر الصحفي  قراءة البيان الذي أصدرته المفوضية بهذا الصدد وجاء في البيان:

نتيجة للظروف التي نمر بها وبعد مئات الآلاف من الضحايا وتدمير البنية التحتية في الكثير من المناطق حيث أصبحت سوريا ساحة لتصفية الحسابات الدولية والإقليمية، ودونما حل يلوح في الأفق فكان لابد من إيجاد حل يرضي كل السوريين والجميع يجد مكاناً في هذا الحل.

فكانت الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا حلاً للخلاص من ثقافة الإرهاب والاقتتال والدمار وأيضاً كانت الفيدرالية الأمل الوحيد للحفاظ على وحدة سوريا أرضاً وشعباً، سوريا لكل السوريين ولكل مواطن حقه في العيش الكريم ولترسيخ ركائز الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا كان لابد من إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وإتاحة الفرصة أمام جميع المواطنين في اختيار ممثليهم لرئاسة المشتركة للكومينات ولكافة المكونات الموجودة في المنطقة.”

الكومينات هي الحجر الاساس لبناء مجتمع منظم ومتماسك وقوي حيث بدأت عمليات الاقترلع في الأقاليم الثلاث ( جزيرة -فرات – عفرين )في (22-9-2017) في لساعة الثامنة صباحا حيث كان الاقبال كبير جدا وفاق كل التوقعات نستطيع القول في بعض القرى بلغت نسبة المشاركة 100 % وبشكل عام بلغت نسبة المشاركة 70 %.

من اختار عدم المشاركة مارس حه في التعبير عن خيبة أمله واختار الاستسلام على حساب التحدي.

 

ففي إقليم الجزيرة بلغ عدد المقترعين (437142) ألفاً صوتوا لـ (7687) مرشحاً تنافسوا على (2551) كومين وقد تغير عدد الكومينات في الآونة الأخيرة نتيجة لرغبة المواطنين في إنشاء كومينات جديدة وتم الترشح لهذه الكومينات وإضافتها مؤخراً، فاز منهم (5102) أما عدد النازحين المقترعين فبلغ (8373  ).

وفي اقليم الفرات بلغ عدد المقترعين (135611)  ألفاً صوتوا لـ ( 3192) مرشحاً تنافسوا على ( 849 ) كومين فاز منهم (1698) أما عدد النازحين المقترعين فقد بلغ (772).

وفي إقليم عفرين بلغ عدد المقترعين (155697) ألفاً صوتوا لـ ( 1440) مرشحاً تنافسوا على (415) فاز منهم (830 ) كومين أما عدد النازحين المقترعين فقد بلغ (5395).مقترع.”

جرت العملية الانتخابية بكل ديمقراطية ودون حوادث أو عوائق وهنا لابد لنا كمفوضية توجيه كلمة شكر وامتنان إلى كل من ساهم في نجاح العملية الانتخابية ونخص بالذكر المعلمين اللذين أشرفوا على عمليات الاقتراع والعد والفرز بكل نزاهة وشفافية وحياد مطلق وشكر خاص لقوات الاسايش وقوات الحماية الجوهرية  لتوفير الأمن والأمان لهذا العدد الكبير من المراكز وإلى انتخابات المجالس المحلية في الثالث من شهر تشرين الثاني القادم.

وقد كان  المؤتمر بحضور الرئيسين المشركين للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الجزيرة “عزالدين أحمد فرحان وروكن ملا ابراهيم و الرئيسين المشتركين للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الفرات “شاهين علي وزهرة محمد بكر “و الرئيسة المشتركة للمجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية في شمال سوريا هدية يوسف وصحفيين  من كافة وسائل الإعلام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.