بيان بخصوص الاعتداء على اعلاميين في قامشلو

0

تعرض إعلاميون في مدينة قامشلو يوم الجمعة 24/ 9/ 2021م لاعتداءات من قبل مجموعة من الشبان يشار إلى أنهم من  الشبيبة الثورية “جوانن شورشكر” بحسب أقوال شهود، وذلك أثناء تغطيتهم للاعتصام الذي دعا إليه المجلس الوطني الكردي ENKS احتجاجاً على “ارتفاع أسعار المحروقات”.

وكان عدد من الشبان من  الشبيبة الثورية قد خرجوا في تظاهرة ضد اعتصام أنصار المجلس الوطني الكردي معللين ذلك بأن الاعتصام “مسيس”

نتج عن الاعتداء تحطم كاميرا وهاتف خليوي خاص بمراسلة شبكة آسو الإخبارية ديانا محمد  وشتمها، كما تعرضت سيارة مراسل محطة كردسات نيوز دارا بركات إلى أضرار كبيرة نتيجة تراشق الطرفين بالحجارة، وتعرض مصور شبكة نبض الشمال شفزان محمود إلى الضرب.

إننا في اتحاد الإعلام الحر نستنكر تلك التصرفات الغير مسؤولة من الشبان، ونؤكد على حق الإعلامي في الحصول على المعلومة ومشاركتها دون تقييد، وأن الإعلامي شخص محايد في كل التغطيات ومن واجبه إيصال معلومات عن الواقعة أو الحدث بشفافية ودون “تطرف” ولا يحق لأي جهة كانت منعه من ممارسة عمله أو الاعتداء عليه وفق القانون.

لذا نتوجه إلى إدارة الشبيبة الثورية بضرورة تحمل مسؤوليتهم عن الأضرار التي حصلت، ووضع ضوابط للتنظيم، كما ندعو إلى عدم الانجرار خلف العواطف والتصرفات الغير مبررة والغير مسؤولة من قبل أي طرف كان.

اتحاد الإعلام الحر

25/9/2021

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.